Home طفلك

كيفية معرفة تعرض الطفل لأعتداءات أو مضايقات في المدرسة



في كثير من الأحيان يتعرض الطفل لمضايقات وإعتداءات في داخل المدرسة حيث يئدي هذا الأمر الي جعل الطفل يكره الذهاب الي المدرسة لأسباب مجهوله , ويعكس نتيجة سلبية علي مستواه الدراسي الذي سيتدنى , ومن خلال ظهور بعض هذه الأعراض علي الطفل سيعرف أهله أن إبنهم يتعرض لللمضايقات الأعتداءات .

بعض أعراض تعرض الطفل للمضايقات في المدرسة :
  • لا يود الطفل الذهاب الي المدرسة : يخلق الطفل أعراض غير موجودة لعدم الذهاب للمدرسة , منها وجع في البطن أو صداع .
  • آلام في البطن والصداع الدائم : إن كثرة هذة الأعراض علي الطفل تكون بسبب التوتر والقلق الناتج عن المضايقات والعنف داخل المدرسة , ولاكن قد تكون مجرد أعراض وهمية , وإذا كان يشكو الطفل بأستمرار من هذه الأعراض فيجب أن نحاوره ومعرفه من يضايقه في المدرسة .
  • خسارة الطفل أصدقائه : عندما يخسر أو يغير الطفل أصدقائه يكون دليل علي تعرض الطفل للعنف والمضايقات , ويكون هذا خصوصا بين المراهقين , وعدم الخروج من المنزل مع الأصدقاء مؤشر علي حدوث مضايقات مع اصدقائه .
  • إضرابات في النوم : نتيجة التوتر والقاق الذي يسيطر علي عقل الطفل فإنه سيوثر علي فترة نوم الطفل التي تتحول لكوابيس .
  • عدم القدرة علي التركيز : حيث يعمل التوتر والقلق علي جعل عقل الطفل يفكر في أشياء أخرى .
  • البكاء المستمر والردود العاطفية الشديدة : إذا كان الحديث عن المدرسة أو أي أنشطة إجتماعية فإن الطفل أو المارهق سيصدر منه ردود عاطفية شديدة وغير مبررة تجاه المدرسة .
  • قلة التعامل والتفاعل مع الأسرة : إذا كان الطفل قليل الكلام وأصبح صامتاُ طوال الوقت , أو عند الرجوع من المدرسة فأنه يدخل غرفته ولا يخرج منها , فلا بد أن يتم التحري عنها , وايضاً السلوكيات و التصرفات الغير جيدة مع الأشقاء هي علامة علي الأضطهاد الذي يتعرض له الطفل.
  • إدمان الأجهزة الحديثة أو الأبتعاد عنها نهاياُ : إذا كان الطفل يعاني من المضايقات مما حوله , فأنه سيقضي جميع أوقاته علي الأجزة الحديثة , مثل الكمبوتر أو الهواتف المحموله , ولاكن في حاله أن يبتعد الطفل عنها بشكل مبالغ فأته قد يكون تعرض للعنف بداخل أحدهما . 
  • تمزق الملابس و وجود كدمات وخدوش في أنحاء جسمه وسرقة أغراضه الخاصه .
  • الذهاب للمدرسة جديدة : إذا أنتقل الطفل من مدرسة لمدرسة أخرى فأنه سيكون أكثر عرضة للعنف داخل المدرسة الجديدة وهو ما يطلق عليه < الطالب الجديد > .
  • موقف الضحية : الضحايا الحقيقون هم الأطفال الذين ليس لديهم المهارات أو القدرة علي الدفاع عن أنفسهم، ويكون هذا الضحية : يمشي رأسه إلي الأسفل و غير راغب في المشاركة أو التعرف علي أي شخص. هؤلاء الأطفال هم أكثر عرضة للتعرض للمعاملة السئية و الأعتداء عاما بعد عام. اذا وجدت علي طفلك بعض الدلائل التي تدل علي أنه شخص ضعيف لا يستطيع الدفاع عن نفسه، قم بإدخاله و إشراكه في نشاطات لا يوجد فيها منافسة مع أشخاص أخرين، مثل الجودو أو فنون الدفاع عن النفس. بهذه الطريقة يستطيع الطفل ان يكون قادر علي بناء ثقته بذاته دون أي ضغط أو تدخل من أحد .








اقرأ أيضا:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

to Top